© Kamel Mrowa Foundation 2017

لقطة من "تظاهرة الأقلام" في ساحة الشهداء في وسط بيروت، غداة اغتيال الصحافي سمير قصير في حزيران (يونيو) 2005.

 

القطاع الإعلامي في لبنان

أكثر من مئة شهيد

بحسب نقابة الصحافة اللبنانية، بلغ عدد الإعلاميين اللبنانيين الذين قُتلوا منذ الأربعينات وحتى 2017، 108 شهيداً. وسقط معظمهم خلال  الحرب الأهلية بين عامي 1975 و1990، والإجتياح الإسرائيلي عام 1982. ويشمل هذا الرقم ضحايا كافة وسائل الإعلام من مرئية ومسموعة ومكتوبة.

ويشكل عدد الصحافيين من الرقم أعلاه نحو 50 شهيداً، وعدد المصوّرين الفوتوغرافيين نحو 10 شهداء (بينهم نقيب المصوّرين جورج سمرجيان)، بينما الباقون كانوا إما موظفين إداريين أو عمال طباعة أو بائعي صحف.

وقضى 12 صحافياً عن طريق الاغتيال المباشر، بينما سقط الباقون ضحايا معارك حربية أو اقتتال اهلي (بينهم الصحافي والمعلق السياسي البارز في جريدتي "الحياة" و"السفير" محمد الحوماني والكاتب اللبناني الكبير وصاحب عامود "فنجان قهوة" في "الحياة" الأديب توفيق يوسف عواد).

وانتمى الصحافيون المُغتالون الـ 12 الى مختلف التيارات السياسية، وكانوا ذوي تأثير سياسي واعلامي واسع. وتعود الصور الفوتوغرافية الظاهرة في الشريط أعلاه اليهم حصراً. وهذه هي أسماؤهم، وفق التسلسل الزمني لمصرعهم:

2005

2005

1992

1987

1987

1986

1980

1980

1976

1966

1958

1958

جبران تويني

سمير قصير

مصطفى جحا

مهدي عامل

حسين مروّة

سهيل طويلة

رياض طه

سليم اللوزي

إدوار صعب

كامل مروّة

فؤاد حداد

نسيب المتني