© Kamel Mrowa Foundation 2017

أحدث التجهيزات

لصناعة "الحياة"

لعل أهم تحديث أدخلته "الحياة" في تجهيزاتها كان مطابع الروتاتيف الملونة التى اشترتها من شركة غوس (Goss) الأميركية عام 1964. إذ تمكنت بواسطتها من تغيير شكلها كلياً، ورفع سرعة طباعتها من ألفي عدد في الساعة الى ثلاثين ألفاً، الأمر الذي سرّع وصولها الى الأسواق في الصباح.

أما مبناها في وسط بيروت فكان مجهزاً بأحدث الوسائل، لعل أغربها أنابيب الشفط التي كانت تربط غرفة التحرير بالمطبعة. حيث كان المحرر يضع مقالته في كبسولة بلاستيكية، ثم يودعها في فتحة ويكبس زراً، فتنشفط الكبسولة داخل الأنبوب لتصل الى المطبعة مباشرة، وبالعكس.

ومن تجهيزات «دار الحياة» غير المألوفة أيضاً كان اسطولها الصغير لتوزيع الصحف الذي كان مؤلفاً من سيارات قزمة الحجم، تسير بثلاث عجلات، من طراز مسرشميت الألمانية Messerschmitt، استوردتها الصحيفة في منتصف الخمسينات، وسببت يومئذٍ دهشة وإعجاباً كبيرين في الشارع اللبناني.